الاكاديمية الرياضية العراقية

المنتدى العلمي الرياضي
اليوم هو السبت مايو 25, 2019 1:38 pm

جميع الأوقات تستخدم التوقيت العالمي




إرسال موضوع جديد  الرد على الموضوع  [ مشاركة واحدة ] 
الكاتب رسالة
مشاركةمرسل: الاثنين إبريل 10, 2017 6:32 am 
غير متصل
أعضاء الاكاديمية
أعضاء الاكاديمية
صورة العضو الرمزية

اشترك في: الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 9:12 am
مشاركات: 87
تحليل لسباق عدو 100 متر سرعة للبطل العالمي و الأولمبي الامريكي كارل لويس..
الكابتن أ سفاري سفيان .
عضو الاكاديمية الرياضية العراقية .
الامين العام للمركز العربي للمدريبن .




-1- مقدمة :
إن البطل السالف الذكر العداء كارل لويس وكما هو معروف للكثير من متتبعي منافسات العدوا السريع لسباقات السرعة من متخصصين مدربين و رياضيين لفعاليات رياضة العاب المضمار و الميدان حيث لا يسع هذا المقال لتعريف به حيث سوف نركز على اسلوب و منهج العداء في سباق عدو 100 متر , حيث في الالعاب الاولمبية بسيول و بعد تنحية العداء الامريكي بي جونسون من منافسة سباق السرعة 100 متر أصبح العداء كارل لويس بطل العالم في هذه الدورة لسباق 100 متر عدو بزمن قدره (9.92 ثانية). ومع ذلك، فإن معظم المناشير من المراجع العلمية من مقالات و بحوث و هذا لدراسة خطة و منهجية تدريبات هذا العداء حيث توجد بعض الدراسات لتحليل أسلوبه في منافسة الوثب الطويل و ذلك في المراجع التالية (مجلة "ألعاب المضمار و الميدان الروسية"، 1982، رقم 3، 1986، رقم 10، 1987، رقم 10، الخ). و في هذه المقالة سوف نحاول تعويض النقص الحاصل في عدم وجود معلومات تحليلية عن هذا العداء ( كارل لويس ) و أسلوبه في ركض سباق 100 م سرعة .

-2- وصف لتكنيك ركض العداء كارل لويس لسباق 100 متر عدو:

إن زمن رد الفعل العداء كارل لويس و هذا عند مرحلة الإنطلاق قد كان في نهائي منافسات كأس العالم للإتحاد الدولي لرياضة الالعاب المضمار و الميدان و هذا عام 1983, كان زمن رد فعله بزمن قدره : 0.134 ثانية، و أما في بطولة العالم سنة 1987 قد كان زمن رد فعله قدره : 0.196 ثانية، و في سنة 1988 في دورة الالعاب الاولمبية قد كان زمن رد فعله قدره : 0.136 ثانية . حيث أنه تدل هذه المؤشرات المتحصل عليها لزمن رد فعل العداء البطل كارل لويس عند خط الإنطلاقة لم تكن مثالية عند مستويات تحقيق الرقم القياسي العالمي لسباق 100 متر،و في فنس الوقت فإنه ليس توقيت سيئ للغاية بالنسبة للعدائين الابطال , أما في سباق نهائي في دورة الالعاب الاولمبية سنة 1988 و هذا طبعا في سباق 100 متر كانت المرتبة الثانية من نسيب العداء كريستي الذي كان زمن رد فعله قدره : 0.138 ثانية ، أما العداء الحاصل على المرتبة الثالثة هو العداء سميث فقد كان زمن رد فعله قدره : 0.176 ثانية .
صورة

حيث من هذا المنحي التحليلي المطروح يمكن التعرف نقطة الانطلاق لبداية كارل لويس أنظر (الشكل 1A) حيث يمثل بهذه الزوايا محصلة مفصل الركبة و مفاصل الورك المثلى للإنطلاق السريع لهذا العداء و التى تسمح له بأداء إنطلاقة قوية من خط الانطلاق.

حيث يؤدي العداء كارل لويس هذه المرحلة ببدء رفع تردد الخطوة و الذي كان في وقت مضى حامل الرقم القياسي العالمي ( العداء كال لويس )، مع زاوية الميل المثلى من الجذع و الرجلين أنظر (الشكل 1، ب - ه). حيث الملاحظ في هذه المرحلة هو كون هناك أداء ضغط كبير يذكر في مفصل الكاحل (أي ما يقرب من خفض كعب على الإرتكاز على سطح الأرض)، مما يدل على مستوى عال من إنتاج سرعة المميزة بالقوة لعضلة ثلاثية الرؤوس لتمديد الساق العداء كارل لويس .حيث يكون هناك ظاهرة الطرد المركزي لأقدام العداء لكي يحتل مسار مواز مثالي لعملة العدو في الرواق الخاص به. إن عدائي سباق 100 متر و الذين يكونون لديهم ميزات جسمانية جيدة مثل العداء الامريكي كارل لويس نادرا ما يتفوقون في الثواني الأولى من عملية التسارع بعد مرحلة الإنطلاقة من مكعبات الإسناد، حيث يكون هناك تقسيم مثالي لهؤلاء العدائين و هذا يكون على طول مسافة سباق 100 متر. و قد أظهرت التحاليل المتحصل عليها لعداء كارل لويس في وصوله الى أقصي سرعة لتسارعه و التى تكون في حوالي 30 متر الأولى من السباق و هذا بزمن قدره :( 3،90-3،92 ثانية )، ولكن هذا التوقيت ليس مثالي لمستوى الرقم القياسي العالمي لعدوا 100 متر , و مع ذلك نرى بأنه يكون هناك الدفع الصحيح من طرف العداء في العدو مع أن تكون هناك زيادة في طول الخطوة و التى تقدر من 1.5 إلى. 2.26 متر (تكون متوالية و هذا في مسافة عشرة أمتار الأولى من السباق و تصل الى مسافة 20 حتى 30 متر ). حيث أن وتيرة تسارع خطواته تكون في البداية متزايدة بتصاعد أيضا إلى حد ما، ولكن تكون بنسبة 83-91٪ من الحد الأقصى من السرعة القصوى للعداء كارل لويس من مسافة الكلية لسباق أنظر (الشكل رقم 02). و هكذا في مرحلة التسارع عند خط البداية للعداء لكارل لويس تكون مثالية و هذا دون أن يفقد الكثير من سرعته المكتسبة ، و منه يكون هناك توفر كل المتطلبات الأساسية لأداء سرعة عالية و التى تكون على مدار طول مسافة السباق .

إن الملاحظ على طول فترة مسافة السباق لتكنيك عدوا العداء كارل لويس بحيث كانت هناك سلسلة من الصور لتكنيك عدوا العداء ك لويس في السباق لبطولة العالم في عام 1987 ( سياق 100 متر و الذي حقق في زمن قدره 10.07 ثانية )، حيث أخذة هذه الصور من حوالي 60-70 متر من مسافة السباق.
حيث يكون ملامسة قدم العداء ك لويس على سطح الأرض أنظر (الصور 7، 16، الشكل 3A) حيث تكون هناك إستقامة واضحة في مفصل الركبة ، و الجزء الأمامي من قدم الإرتكاز، و التى تكون على مقربة من الإسقاط لمركز كتلة جسمه بمسافة بينية حوالي 21-27 سم من نقطة ملامسة قدم الارتكاز لسطح الارض . و أن زاوية قدم في مرحلة المرجحة الامامية للرجل الطائرة تكون حوالي 65 درجة مع وضعية عالية لكعب الرجل. حيث تكون الزاوية (28 درجة) بين الفخذين و الكعب و التى تأكد عن وجود إنخفاض ملحوظ في تكنيك ( فن الاداء ) العدو للعداء. حيث يكون الجذع مائلا إلى الأمام على النحو الأمثل بسمتوى (12 درجة).
كل هذه المعطيات تتيح للعداء ك لويس وضع قدم الإرتكاز على مقربة من الإسقاط لمركز ثقل جسم العداء الذي يقلل من مقدار الجهد المبذول و الإحتكاك الذي يخلق شروطا مسبقة لكفاءة العداء عند الأداء و قصر فترة زمن لمس قدم العداء مع الإرتكاز قدم على سطح الأرض .
في مرحلة الموالية و هي مرحلة المرجحة الامامية للرجل الطائرة وحتى وضع القدم على الارض أنظر (صورة 8- 9) يكون لدى العداء كارل لويس إمتداد قوى و إنثناء صغير في مفصل الركبة من مرجحة رجله مع سعة كبيرة بما فيه الكفاية في مفصل الكاحل (كعب دون النظر إلى الركبة). حيث تكون زاوية الركبة من رجل الإرتكاز في الصور السابقة تكون بمستوى 146 درجة بالنسبة لمحور مركز ثقل جسمه عموديا ،و هذا المؤشر لزاوية يشير بوضوح في هبوط لإرتفاع ساق العداء عن مستوى سطح الارض.
أما ما هو مبين في (صور 7-10) تتبع سلسة مسار الكعب و الذي يكون في مرحلة "تحت الأرداف" و بسرعة يكون هناك أداء رجوع الساقين بحركة بندولية و موازية دون الغفراط في طول الخطوة . حيث عند وضع القدم على زاوية الإرتكاز " لمس سطح الارض" تشير الى حوالي 48 درجة مئوية ، و في نفس الوقت تشير على مستوى المحور لمركز ثقل جسم العداء عموديا الى 25 درجة مئوية ، و التي تعتبر مثالية لأنها تسهل لعملية الغرجاع السريعة للساقين مع إنتاج طرد مركزي للساقي العداء بالسنة لمفاصل الوركين و إتصال الساقين بهما وهذا يقلل من الإحتكاك مع الإرتكاز المنجز من طرف العداء .
إن النظر في الزمن النهائي لإرتداد الخطوة للعداء أنظر (صور 1-2، 10، الشكل 3C) و زمن إرتداد الخطوة الموالية لها (صور 2-6، 11-16). حيث كانت زاوية الإرتداد هي حوالي 62 درجة مئوية للخطوة الاولى، حيث يكون الفخذ في هذه اللحظة عالية بما فيه الكفاية تقريبا (25 درجة أفقيا) و التى تعتبر الزاوية الأمثل للعدائين المؤهلين تأهيل العالي للمستوى العالي في العالم . إن ملاحظة رجل الإرتكاز للعداء كارل لويس تبين الانحناء في مفصل الركبة عند الانتهاء من الإرتداد الرجل بمستوى(حوالي 157 درجة)، وهو أمر مهم للغاية بالنسبة إلى سرعة حركة العداء للأمام للخطوة اللاحقة و تقليص مدة المرحلة الأخيرة من فترة الإرتكاز (حيث هيمنت في السنوات السابقة تكنيك العدائين في سباق 100 متر حيث يكون هناك التثبيت من إستقامة الساقين عند مرحلة الإرتداد والآن هي منقحة و مصححة، لأنه لا يؤدي إلا إلى تنفيذ أداء غير صحيح "الخمول" و مع وجود تسارع الطرد المركزي لمفاصل الوركين لعضام الساقين يبطئ إرتداد القدم) .
إن المستوي العالي لإستعدادات أداء القوة المميزة بالسرعة تسمح للعداء كارل لويس أداء تمديد مفصل ركبة رجل الارتكاز بسرعة كبيرة (صور 8-10)، و هذا يساعد على تقليل وقت الاتصال مع الإرتكاز.
في مرحلة (صور 3، 12)، يبين العداء كارل لويس مستوى عالي لغنثناء مفصل عظم الفخذ (23 درجة أفقيا)، و التي تكون هي نفسها عند جميع العدائي المستوى العالي بين فعالية الركض والوثب الطويل. إن ملاحظة أداء مفاصل الوركين لديهما حركة جيدة في مرحلة الطيران بمستوى (100 درجة)، والأهم من ذلك هو دمج العداء كارل لويس على وجه الخصوص بين السرعة و حركة إمتداد الساق و القدم وصولا إلى مرحلة الارتكاز الامامي و هذا بعد مرحلة الإرتكاز الخلفي أنظر (صور 5-6). حيث هذا يزيد "هبوط" من سرعة مرجحة الرجلين التي ينبغي أن تكون مثالية بالقرب من سرعة إمتداد مفصل الرجلين و الذي يكون في الاتجاه المعاكس ( حيث يوضيح ذلك بوضع علامة ناقص).
إن في أداء تكنيك ركض العداء ك لويس يدل على وجود هناك سعة واسعة في حركة اليدين و التى تكون ما بين مفصل الكتف و المرفق. تجدر الإشارة إلى أنه ليس هناك تشابك في قبضة اليدين للعداء ( كما هو موجود في كثير من التوصيات في الأدبيات الموجودة من قبل) مع وجود إسترخاء في عضلات الكتفين و الرقبة .
إن الشكل رقم ( 02 ) : حيث يعرض بعض البيانات التي تصف التغير في سرعة و طول و تيرة الخطوات النهائية للعداء كارل لويس لعدوا مسافة 100 متر في دورة الالعاب الاولمبية في عام 1988، الذي سجل فيها رقما قياسيا عالميا بزمن قدره : 9.92 ثانية (بما في ذلك تنحية العداء .ب. جونسون) .
صورة

المراجع :
- دكتور .أ. فتشنكو، .ب. بابانوف، مجلة "ألعاب المضمار و الميدان" موسكو رقم 06، 1990.

_________________
الكابتن أ سفاري سفيان .
sefianeseffari@yahoo.com
sefianeseffari@gmail.com
عضو الاكاديمية الرياضية العراقية .
الأمين العام للمركز العربي للمدربين .


أعلى
عرض مشاركات سابقة منذ:  مرتبة بواسطة  
إرسال موضوع جديد  الرد على الموضوع  [ مشاركة واحدة ] 

جميع الأوقات تستخدم التوقيت العالمي


الموجودون الآن

المتصفحون للمنتدى الآن: لا يوجد أعضاء مسجلين متصلين و 17 زائرًا


لا تستطيع كتابة مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لا تستطيع كتابة ردود في هذا المنتدى
لا تستطيع تعديل مشاركاتك في هذا المنتدى
لا تستطيع حذف مشاركاتك في هذا المنتدى

البحث عن:
الانتقال إلى:  
cron
بدعم من phpBB® Forum Software © phpBB Limited